أخبار
VR

تم استخدام الغلايات البخارية التي تعمل بالفحم تقليديا في صناعة النسيج لمجموعة متنوعة من الأغراض، بما في ذلك:


توفير الحرارة للتجفيف: يجب تجفيف المنسوجات في مراحل الإنتاج المختلفة، مثل مرحلة الصباغة والتشطيب. يمكن للغلايات التي تعمل بالفحم أن تولد كميات كبيرة من الحرارة اللازمة لهذه العملية.


غلايات بخارية تعمل بالفحم لتجفيف المنسوجات

توفير الطاقة للآلات: تحتاج بعض آلات النسيج، مثل الأنوال، إلى طاقة بخارية لتعمل. يمكن للغلايات التي تعمل بالفحم أن تولد البخار اللازم لتشغيل هذه الآلات.


غلايات بخارية تعمل بالفحم لتشغيل آلات النسيج

ضبط صبغات النسيج: تتطلب بعض الأصباغ درجات حرارة عالية حتى يتم ضبطها بشكل صحيح. يمكن للغلايات التي تعمل بالفحم أن تولد الحرارة اللازمة لهذه العملية.

ومع ذلك، فإن استخدام المراجل البخارية التي تعمل بالفحم في صناعة النسيج آخذ في الانخفاض نتيجة لعدد من الأسباب، بما في ذلك:


المخاوف البيئية: يعد الفحم مصدرًا رئيسيًا لتلوث الهواء، وتطلق الغلايات التي تعمل بالفحم غازات دفيئة تساهم في تغير المناخ.

المخاوف المتعلقة بالتكلفة: ارتفعت تكلفة الفحم في السنوات الأخيرة، مما يجعل تشغيل الغلايات التي تعمل بالفحم أقل اقتصادية.

التقدم التكنولوجي: أصبحت البدائل الأكثر كفاءة وصديقة للبيئة للغلايات التي تعمل بالفحم متاحة، مثل الغلايات التي تعمل بالغاز الطبيعي وغلايات الكتلة الحيوية.

ونتيجة لذلك، تتحول العديد من شركات النسيج إلى مصادر بديلة للحرارة والطاقة. ومع ذلك، لا تزال المراجل البخارية التي تعمل بالفحم تستخدم في بعض أنحاء العالم، خاصة في البلدان التي يكون فيها الفحم رخيصًا ومتوفرًا.


معلومات اساسية
  • سنة التأسيس
    --
  • نوع العمل
    --
  • البلد / المنطقة
    --
  • الصناعة الرئيسية
    --
  • المنتجات الرئيسية
    --
  • الشخص الاعتباري
    --
  • عدد الموظفي
    --
  • قيمة الإخراج السنوي
    --
  • سوق التصدير
    --
  • تعاون العملاء
    --

اتصل بنا

ابق على تواصل معنا

أول شيء نقوم به هو مقابلة عملائنا والتحدث عن أهدافهم في مشروع مستقبلي.
خلال هذا الاجتماع ، لا تتردد في إيصال أفكارك وطرح الكثير من الأسئلة.

مُستَحسَن

Chat
Now

إرسال استفسارك

اختر لغة مختلفة
English
Pilipino
ภาษาไทย
ဗမာ
עִברִית
bahasa Indonesia
বাংলা
русский
Português
italiano
français
Español
العربية
اللغة الحالية:العربية